منتديات حبايب

اهلا وسهلا

حيااكم في منتديات حبايب





نرجووا التسجيل

||حياكم في منتديات حبايب ~

ادخلوا قــروب حبــــايب group236386@groupsim.com
ادارة منتــــديات حبـــايب ترحــب بكــم .. }

دخول

لقد نسيت كلمة السر

احصائيات

أعضاؤنا قدموا 812 مساهمة في هذا المنتدى في 372 موضوع

هذا المنتدى يتوفر على 47 عُضو.

آخر عُضو مُسجل هو الذئب فمرحباً به.

المواضيع الأخيرة

» وداعا للســياحة والاستثـمـار بالمغـــرب
الثلاثاء يونيو 17, 2014 12:36 am من طرف كناري

» تأجير سيارات بأسعار لا تقبل المنافسه
الثلاثاء مايو 27, 2014 12:03 am من طرف فدوشة

» ايجار سيارات وليموزين ورحلات سياحية
السبت فبراير 09, 2013 3:35 am من طرف تورست كار

» مطلوب للتعيين فى 25 دقيقة
الأربعاء يناير 16, 2013 3:32 am من طرف تورست كار

» 2windesign company
الثلاثاء يوليو 17, 2012 12:42 am من طرف 2windesign

» تأجير سيارات بأسعار لا تقبل المنافسه & تورست كار &
الإثنين مايو 28, 2012 11:37 am من طرف تورست كار

» تأجير سيارات بأسعار لا تقبل المنافسه & تورست كار &
الأربعاء أبريل 11, 2012 9:06 am من طرف تورست كار

» أحدث أنواع السيارات والليموزين والخدمات السياحية
الأربعاء أبريل 11, 2012 9:05 am من طرف تورست كار

» إيجار سيارات وليموزين وخدمات سياحية
الأربعاء أبريل 11, 2012 9:00 am من طرف تورست كار


    إندونيسيون يهددون بالجهاد إذا أحرقت المصاحف

    شاطر
    avatar
    ملك الحب
    { مشــرف }
    { مشــرف }

    إندونيسيون يهددون بالجهاد إذا أحرقت المصاحف

    مُساهمة من طرف ملك الحب في الإثنين أغسطس 30, 2010 8:05 am

    جاكرتا -الوفاق- احمد الحضرمي-
    مع اقتراب موعد اعتداءات الحادي عشر من سبتمبر ترتفع وتيرة التصعيد ضد الاسلام والمسلمين في الغرب، لتقابلها ردود فعل غاضبة في اكثر من بلد إسلامي.
    فقد أعلن فليمنغ روزه، رئيس القسم الثقافي في صحيفة «يلاندس بوسطن» كبرى الصحف الدانماركية، والذي بادر بنشر الرسوم المسيئة للنبي محمد صلى الله عليه وسلم قبل خمسة أعوام، اعتزامه تجميع هذه الرسوم في كتاب قريبا.

    ومن المنتظر، وفقا لروزه، إعادة نشر هذه الرسوم التي أثارت سخطا واسعا في العالم الاسلامي، ضمن كتاب يعتزم إصداره بعنوان «طغيان الصمت» نهاية سبتمبر المقبل.

    وكتب روزه مبررا نشر هذه الرسوم رغم تحريم تصوير النبي في الإسلام قائلا: «يجب على المسلمين أن يعتادوا على سخرية الرأي العام منهم والضحك عليهم مثل بقية الجماعات الأخرى».

    وحول الغرض من الكتاب قال روزه إنه يريد أن يصل إلى «جدل أوروبي واسع يدور حول الكيفية التي يبنغي أن نعيش بها في القرن الحادي والعشرين، فالأزمة حول الرسوم ستدخل بنا إلى القرن الحادي والعشرين إذ أنها ستصحب بكثير من التطورات المشابهة».

    بموازاة ذلك تظاهر المئات من المسلمين المتشددين أمس الاول امام مقر السفارة الاميركية في جاكرتا مهددين باعلان «الجهاد» في حال نفذت كنيسة اميركية مشروعها القاضي باحراق نسخة من القرآن على الملأ في 11 سبتمبر.

    وكانت كنيسة «دوف وولد اوتريتش سنتر» المعمدانية في فلوريدا اعلنت انها تعتزم حرق نسخة من القرآن في الذكرى التاسعة لاعتداءات الحادي عشر من سبتمبر 2001.

    وحذر المتظاهرون من انه في حال نفذت هذه الكنيسة الاميركية مشروعها فان ردة فعل المسلمين ستكون خارجة عن السيطرة في العالم اجمع وقد يصل الامر الى حد اعلان الجهاد.

    من جهتها، افادت شبكة التلفزيون السويدية الرابعة امس الاول انها رفضت بث شريط دعائي لليمين المتطرف يحرض على المهاجرين المسلمين، استعدادا للانتخابات التشريعية المقررة في التاسع عشر من سبتمبر، معتبرة انه يحمل «رسالة تحض على الكراهية».

    وقال مدير الاتصالات في التلفزيون غونار جيديفلت «قررنا عدم بث الشريط» الخاص بحزب ديموقراطيي السويد.

    وتحظر القوانين في السويد المتعلقة بحرية تعبير وسائل الاعلام استخدام «الرسائل التي تحض على الكراهية المبنية على اساس عرق او دين، والمقصود هنا الدين» حسب قول غيديفلت.

    وتظهر في الشريط امراة مسنة تستند الى عصا والى جانبها عدد من النساء المنقبات اللواتي يدفعن امامهن بعربات اطفال في حين جاء في الشعار الانتخابي «في التاسع عشر من سبتمبر عليكم ان تختاروا انهاء تمويل الهجرة قبل ان يتم انهاء تمويل المتقاعدين».

    وفي نفس السياق، طالبت الجالية التركية في ألمانيا المستشارة أنجيلا ميركل بإقالة العضو بمجلس إدارة البنك الاتحادي الألماني، تيلو زاراتسين، بسبب تصريحاته المعادية للمسلمين.

    وقال رئيس الجالية التركية في ألمانيا، كنعان كولات، في تصريحات لصحيفة «فرانكفورتر روندشاو» الألمانية امس: «أطالب الحكومة الألمانية بالبدء في اتخاذ إجراءات إقالة تيلو زاراتسين من منصبه كعضو في مجلس إدارة البنك الاتحادي».

    وذكر كولات أن زاراتسين تخطى جميع الحدود بنشره كتابه «ألمانيا تمحو نفسها»، وقال: «هذا تتويج لعنصرية ثقافية جديدة، ويضر بسمعة ألمانيا في الخارج».

    ويحذر زاراتسين، الشهير بتصريحاته المعادية للجالية الإسلامية في ألمانيا، في كتابه الجديد من أن الألمان من الممكن أن يصبحوا «غرباء في بلدهم».

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت سبتمبر 22, 2018 4:29 pm